حينما اردنا الوظيفه وقف لنا قياس !!!

حينما اردنا الوظيفه وقف لنا قياس !!!

الاثنين 1 محرم الموافق 05 نيسان (أبريل) 2010

وقف التنفيذ ..حينما ارد ناالدخول للجامعه وقف لنا قياس !!!
حينما اردنا الوظيفه وقف لنا قياس !!!
حينما اردنا الشهاداة العليا وقف لنا قياس !!!
حينما اردنا ان نعرف قياس ماهو لم يجب لنا قياس !! ....
شهادتي اصبحت كالورقه البيضاء ... تنتظر ختم قياس للجوده ... تنتظر حكم قياس للصلاحيه ...يالها من مهزله ...

لن اطيل في الموضوع ولكن نسرد بعض من الحقائق التي ربما ان تصل لعقل رزين يفهمها ... ويستوعبها ..

نتكلم عن لحقيقه ...

والحقيقه تكتمل في عدة امور...

الامر الاول: نقول وبكل صدق وبكل حياديه ولا نخاف في الله لومة لائم ... لو اختبر سمو الوزير هذا الاختبار هل سيتجاوزه ؟ ... لن نحكم حتى نرى ذلك ... وعند احتمال الاجابه بلا هل سنقول ان الوزير لا يصلح ان يكون وزيرا لانه فشل في القياس ؟ ؟ ؟ بطبيعة الحال الجواب لا ... اذا ما فائدة هذا الاختبار ؟ الاجابه للقراء الكرام ...

الامر الثاني ... من يشتغل في التعليم الان الذين يقال عنهم حملة الامانه ممن لم يؤدوا الاختبار هل جميعهم غير صالح للتعليم ؟ اذا كانة الاجابه بنعم فعلى الوزاره الاستغناء عنهم ... واما اذا كانت الاجابه بلا فهذا الاختبار ليس مقياس نقيس به المعلم انما هو عقبه لتأخير التوظيف و لحصد المال ... ولو افترضنا افتراضنا افتراض انهم ادوا الاختبار واصبح فئة كثيره لم تتجاوزه فما هو موقف الوزاره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الامر الثالث : نرى مدير مركز قياس سمو الامير يريد تطوير التعليم وتطوير التعلم لكن هل رأينا منه ما يطور نفسه به ؟ وهل لو دخل اي اختبار من هذه لاختبارات سواء كانت للطالب او للمعلم او صاحب الجامعه هل سيجازها ؟ الجواب هو لا ..
ومن لمعروف ان القائم على الهرم هو اولى شخص بمعرفة ما يكون داخله ومن المعروف ان المعلم يستطيع الاجابه على اسألته فهل سمو الامير يستطيع حل فقرة واحده ... !! الاجابه للقراء الكرام...

الامر الرابع : لقد صرفت علينا الحكومه الرشيده لمدة 16 سنه كامله وتبذل الغالي والنفيس لتعليمنا ... ونأتي ونحطم ونهدر اموال الدوله واستثماراتها في غضون ساعت قليله !!!! فهذا استهتار بعمل دوله كامله وبجهد وزارات متكامله ..... فكيف يتم الحكم على الشخص في خلال ساعات قليله اليس هذا من الظلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الامر الخامس : وضع اختبار قياس للطلاب وتمت الموافقه عليه من قبل الوزاره وتمت احتساب النسبه التي هي ظلم لهم فهل معنى ذالك ان الوزاره تشكك في مخرجاتها !! واذا كان هناك تشكيك في مخرجاتها والجواب هو نعم ... اين الحلول وهل هذاالاختبار هو الحل ؟ الجواب هو لا .. اين العمل ... لماذا وضعت الوزاره ؟ لماذا يصرف على موظفين ؟ لماذا تتم الدراسه بأكملها اذا كان هناك تشكيك من قبل الوزاه نفسها بمخرجاتها ؟ واذا كان هناك تشكيك فأين العمل والحل لهذه السلبيه واذا كان هذا الحل اختبار القياس سمو الوزير انت تحتاج الى اختبار قياس لنرى ان كنت صالحا للوزاره اما لا لانك لم تجد حلا لسلبيات التعليم التي لديك ..

الامر الاخير : وهو وزارة التعليم العالي وما ادراك ما وزارة التعليم العالي هل ترضى بوضع اختبار يخص تعين المعلمين و يكون هناك تشكيك في مخرجات التعليم العالي وهذا الامر لا ترضاه اي وزاره مهما كانت لان هذا التشكيك تشكيك في عملها فهل من المعقول ان تشهد جامعه من الجامعات لاي خريج بأنه صالح وهو غير ذالك ؟
فمن الطبيعي ان يكون الجواب (لا) ... واذا كان الجواب نعم فنحن نحتاج الى حل لنعالج تلك الجامعه ولا نجعل الجامعه في غفلتها ... وهل من المعقول ان وزارة التعليم العالي ستترك هذا الامر كما هو ...
لكن ما نراه من تسلط قياس هو تشكيك في عمل وزات بأكملها وتشكيك في اناس حملوا الشهادات ودرسوا على ايدي اناس مشهود لهم بالبنان وشهود لهم كذالك ..

اقول في اخر تعليقي ياسمو الوزير انت في يدك كل شيء بعد الله سبحانه وتعالى ... انظر الى ابنائك المعلمين .. نحن لسنى ضد التطوير ولكن نحنا ضد الظلم نحن ضد ما يسمى بالتطوير ...
يا سمو الامير انظر الى اخوانك المعلمين في الميدان انظر ما ذاحل بالتعليم من فساد ليس بسبب المعلم انما بسبب التطوير المزعوم... يا سمو الامير انظر الى الجيل القادم فهم سيتعلقون في رقبتك يوم القيامه وستحاسب عنهم جميعا ...
يا سمو الامير المعلم هو ما يقدمه وسط الميدان ليس ما يكتب على ورق فرب شاعر مدح نفسه بأبيات وهو لم يفعل شطرا منها ..وهذا هو حال اختبار قياس المعلمين ورق وكلمات .. ولكن ادء المعلم عن الف كلمه ...

في نهاية حديثي انا لست من خريج كليات المعلمين ولكني خريج جامعي عانيت وكافحت حتى انهيت الجامعه ولي الان 3 سنوات تلطمني المدرسه الاهليه يمينا وشمالا ونكافح من اجل لقمة العيش ...
ارجو من صحيفتنا الموقره نشره فهم اهل الامانه أذن الله ...

ملاحظات :

اريد ان اوصل ان هذا الامر الذي يسمى بقياس هو هدم وليس تطوير ...

نريد ان يصل صوتنا لخادم الحرمين الشريفين ويرى ما نحن به من امر جلل ...

نحن مع التطوير ولكن بطرقه السليمه ... نحن مع بناء جيل متعلم مثقف ...

اخر ملاحظاتي ... هي

ان عدد الراسبين في اختبار القياس يقدر ب 42 % فهل من المعقول انهم غير صالحين ... لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

ارجو من صحيفتنا الموقره نشره فهم اهل الامانه أذن الله ...

واعتذر للاسلوب لانه خرج في وقت سريع وتعليق مبسط ...

اخوكم جامعي .. ولكن مع وقف التنفيذ الا بقياس