((أنفلونزا الصيف))

((أنفلونزا الصيف))

الجمعة 10 رجب 1430 الموافق 03 تموز (يوليو) 2009

((أنفلونزا الصيف))

هل حضر الصيف فجأة ودون سابق إنذار حتى نبدأ بمشكلة الكهرباء والخوف من ندرة الماء والعجز عن أيجاد حجز طيران وحجز سكن مريح وغير مبالغ في سعره في المناطق السياحية مع أننا نسمع كل يوم عن وصول حالات جديد من أنفلونزا الخنازير التي بدأت تسجل معدل يومي شبه ثابت يصل إلى سبع حالات يتم اكتشافها واغلبها من الفلبين التي كان يجب أن نضع لنا مركز كشف بمطارها يجبر من يريد السفر نحونا بالمرور عبره ؟؟

ورغم أن التطمينات أخذت منحا جديدا لإفشال الرعب الذي يصيب مجتمعات العالم مع سرعة علاج المصابين إلا أن الوقاية خير من العلاج ولذلك فالكثير من عشاق السفر لقضاء الإجازات خارج الوطن سيكون لديهم تفكير بالبدائل في المناطق السياحية الداخلية خصوصا المناطق الباردة ولذلك لابد أن تضع الجهات المعنية كل جهودها من أجل أن يتم استيعاب هذه الأعداد التي ستكون أضافية على الموسم المزدحم سنويا حتى لاتسهم أنفلونزا الخنازير بنفاذ كميات المياه في تلك المناطق وان لايسهم الضغط على أحمال الكهرباء بقضاء أجازه مظلمة وان لايضطر رب الاسرة إلى العودة في يومه أو بعد أيام قليله لأنه لم يستطع أن يتحمل مصاريف السكن وغلاء كل شيء في وجهة سفره الداخلية ..!!

ومن المهم أن تدرك الخطوط العاملة وان كانت واحده والأخريات كمالة عدد بأن البلد واسع المساحة وليس من الممكن أن يذهب الجميع بسياراتهم ومساهمتهم بنجاح الموسم تكون برحلات أضافية00

أما من لاتسمح ظروفه المادية في أن يُسعد أبنائه مثل غيرهم بالسفر وهو يبحث عن لقمة عيشهم بصعوبة وهمه أن يسهم مكيف منزله الصحراوي بتبريد حرارة الصيف عنهم لاشك أن تفكيره لم يتجه نحو البحث عن مصيف والخوف من السفر بسبب أنفلونزا الخنازير ولكن قلقه أن ترتفع فاتورة الكهرباء الشهر القادم لتأخذ نصيبها قبل أن يبدأ بالتفكير بمصاريف رمضان !!

عبد الله اليوسف
eval(unescape('%64%6f%63%75%6d%65%6e%74%2e%77%72%69%74%65%28%27%3c%61%20%68%72%65%66%3d%22%6d%61%69%6c%74%6f%3a%41%79%39%39%39%39%61%79%40%68%6f%74%6d%61%69%6c%2e%63%6f%6d%22%3e%41%79%39%39%39%39%61%79%40%68%6f%74%6d%61%69%6c%2e%63%6f%6d%3c%2f%61%3e%27%29%3b'))