سجل يا تاريخ.. سعودية تلد في مكتب إداري ببريدة ووليدها على كرسي استقبال..!!

caption
الثلاثاء 26 صفر 1434 الموافق 08 كانون الثاني (يناير) 2013
عاجل ( منى المحمد)-

سجَّل تاريخ وزارة الصحة في المملكة بعد أن قاربت ميزانيتها لعام 1434هـ ما يقرب من 55 بليون ريال سعودي، سبقاً غير عادي! ليس في عدد المشاريع، ولا بالنقلات النوعية للمهنية والكفاءة، وليس بالجودة وتطوير الكوادر، ولا بتوسعة المستشفيات والمقار الصحية، ولا بزيادة الجرعات الوقائية والعلاجية للمواطنين، وليس بعلو هامة التميز والإنصباط، بل أتى بقارعة من قوارع الدهر، بل نائبة، أو قل داهية، أو حتى نكبة، بل هي ملمّة، ونازلة، وبليّة! حيث تلاشت بشاشة تلك الوزارة خلف تجاعيد الزمن، وكسى محياها ترهل الدهر، وأنهك قواها العجز والخور والضعف والهوان، لتأتي الخطط والإستراتيجيات والبرامج والمشاريع بالعجب العجاب! جاءت تلك لتمنع دخول المراجعين على مكاتب مدراء المستشفيات ورؤساء الأقسام، ليس غطرسة ولا إهمالاً ولا تسيباً؛ بل لأن تلك المكاتب قد حولت إلى غرف تنويم وولادة، وأضحت كراسي الموظفين فيها أسرة للأطفال والمواليد!
فقد تم تحويل مكتب مدير الطوارئ بمستشفى الولادة والأطفال ببريدة إلى غرفة تنويم وولادة، وتحولت الكراسي فيه إلى أسرة للمواليد والأطفال، وعليك أن تسمي ذلك الشئ وفق ما تريد، وأنت في حل بتسميته بما تشاء، ولعقلك وبصرك وحسك الوطني النبيل اختيار المفردة الدقيقة.
مستشفى الولادة والأطفال ببريدة يرزح تحت طائلة التوسعة والتطوير لأكثر من 6 سنوات خلت، والمواطن لم يرى أي شئ، سوى الوعود تلو الوعود والهروب من مسائلة التأخير فولادات النساء وصرخات المواليد تبدؤ دنياها في الممرات، ساعات الانتظار تتجاوز نصف نهار بأكمله.وصحة القصيم تتبختر بمواعيد كاذبة حتى وصل الأمر للإنفجار بعد أن أصبح المواطن في بريدة درجة ثانية صحيا..!!
الإهمال والتأخر بالمشاريع والاسئلة حولها فاحت بصحة القصيم لأسباب عدة لكن المواطن يهمه أن لايكون ضحية لهذه الأسباب ولعل وزارة الصحة تكرم صحة القصيم على سبقها التاريخي بعد أن سبقت الجميع بالولادة بالأسياب لتصبح الوجهة الصحية الأكثر فجاعة بالعالم..!!

هنا يتم تنويم المواطنات مع الرضع...صورة مع التحية لوزير الصحة..!!