"الجيش الحر" يرفض طلب الأسد حصوله على ضمانات مكتوبة

caption
الأحد 16 جمادى الأول 1433 الموافق 08 نيسان (أبريل) 2012
عاجل - ( وكالات )

أعلن الجيش السوري الحر رفضه لطلب النظام السوري الخاص بحصوله على ضمانات مكتوبة لإنهاء المواجهات المسلحة.
ونفى نائب قائد الجيش السوري الحر العقيد مالك الكردي ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية عن مصدر حكومي سوري حول بدء الميليشيات السورية بالخروج من معظم المدن، والعودة إلى قواعدها.
وقال الكردي: "القوات السورية تنسحب من مكان إلى آخر، ولكنها لا تعود إلى ثكناتها، وهناك تغيير في تموضعها القتالي لا أكثر ولا أقل".
وأضاف مالك الكردي وفق صحيفة "الشرق الأوسط": "بعكس كل ما يحاول النظام إشاعته عن بدء انسحاب الجيش من المدن والمناطق السورية، فإن النظام يكثف من عملياته العسكرية وحملات المداهمات، هذا إن لم نتحدث عن الاشتباكات العنيفة واليومية مع الجيش السوري الحر".
وأردف: "لقد اعتدنا على حيل النظام وغدره ولا نتوقع أن يلتزم بخطة موفد الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا كوفي أنان، بل إنه يعتمد حيلاً جديدة للقول: إنه يطبق ما وافق عليه، فيخفي مثلاً بعض الوحدات بأماكن معينة، أو وكما اعتدنا في الفترة الأخيرة يعطي العنصر العسكري بطاقة على أنه في قوى الأمن الداخلي أو فرد من الشرطة ويصبغ بعض الآليات العسكرية لتتحول آليات للشرطة".
وقال نائب قائد الجيش السوري الحر: "العناصر التي تنضم حديثًا للجيش الحر تحمل معها 3 أنواع من البطاقات: بطاقة مدنية، بطاقة قوى أمن داخلي وبطاقة عسكرية".