متسائلاً: أين خريجو وخريجات المعاهد الصحية؟

وكيل وزارة الخدمة المدنية : 130 ألف وظيفة حكومية تنتظر السعوديين

caption
الثلاثاء 20 ربيع الثاني 1433 الموافق 13 آذار (مارس) 2012
عاجل - ( متابعات )

أكد وكيل وزارة الخدمة المدنية عبدالله الملفي، أن نحو 35 ألف وظيفة حكومية في الجامعات و95 ألف وظيفة حكومية في المجال الصحي شاغرة وتعتبر فرصاً وظيفية للسعوديين، ومنها 12 ألف وظيفة تمريض نساء، متسائلاً: أين خريجو وخريجات المعاهد الصحية؟

وأضاف في ورقة عمل قدمها خلال ملتقى نظمته إمارة منطقة عسير بالتعاون مع معهد الإدارة العامة بعنوان: "سوق العمل: المشاكل والحلول" في مقر المعهد في الرياض أمس، أن عدد غير السعوديين المتعاقد معهم على سلالم الرواتب الرسمية في القطاع الحكومي بلغ 78.7 ألف متعاقد ومتعاقدة، يمثلون 14% من إجمالي القوى العاملة في الخدمة المدنية البالغ عددهم 998.5 ألف موظف وموظفة معظمهم في القطاع الصحي والتعليم العالي.

وأشار الملفي في تصريحاته التي نشرتها صحيفة "الحياة" إلى أن عدد المتعاقدين غير السعوديين في القطاع الصحي بتاريخ 28-3-1433هـ بلغ 58459 متعاقداً ومتعاقدة، وبلغ عدد الأطباء 23.936 منهم 18.502 وظيفة طبيب مقيم بمستوى الدخول لخريجي كليات الطب، والصيادلة والاختصاصيون (اختصاصي غير طبيب) يقارب عددهم 2300 متعاقد ومتعاقدة منهم 1800 اختصاصية تمريض، والفنيون وعددهم 22.4 ألف متعاقد في مختلف المجالات منهم 12.904 فنيات تمريض، إضافة إلى المساعدين الصحيين وعددهم 10911 متعاقداً في تخصصات مختلفة.

وأوضح وكيل وزارة الخدمة المدنية أن السبب في عدم إحلال الموظفين السعوديين مكانهم يعود إلى أن كل هذه التخصصات التي يشغلها غير سعوديين لا يتوافر مواطنون ومواطنات تتوافر لديهم شروط شغلها وإن توافرت فأعدادهم قليلة، مشدداً على أن هذه الوظائف تعتبر في حكم الشاغرة وتعلن عنها الوزارة بصفة مستمرة والتوظيف عليها مباشر.

وتحدث عن وفرة في بعض التخصصات الفنية الصحية، قائلاً: "في آخر مفاضلة تمت لخريجي الدبلومات الصحية بلغ عدد المتقدمين والمتقدمات نحو 28.5 ألف متقدم ومتقدمة موزعين على 30 تخصصاً، وعند تحليل أعدادهم بحسب التخصصات والجنس لوحظ أن النساء في حدود 2800 متقدمة في حين البقية يمثلون الذكور، فيما استحوذت تخصصات التمريض والصيدلة والسجلات الطبية والمختبرات والأشعة والإدارة الصحية والتغذية ومساعد طب الأسنان من الذكور على النسبة العظمى، إذ بلغ عددهم في هذه التخصصات نحو 22 ألف، في حين أعداد الوظائف المتاحة في الجهات الحكومية للرجال في هذه التخصصات محدودة جداً، على العكس من المتقدمات في هذه التخصصات من العنصر النسوي واللاتي لا يزيد عددهن في تلك التخصصات على 2100 متقدمة".

وأضاف "يقابل ذلك وظائف كثيرة شاغرة أو مشغولة بغير السعوديات، فعدد المتقدمات من الممرضات بلغ 221 ممرضة في حين أن عدد الوظائف الشاغرة والمشغولة بغير سعوديات في هذا المجال يزيد على 18 ألف وظيفة، كما توجد تخصصات لا يوجد لها خريج أو خريجة فيما يتراوح عدد الخريجين والخريجات في بعض التخصصات بين 8 و6 وفي أحيان كثيرة خريج واحد أو خريجة يقابل ذلك أعداد ليست قليلة من الوظائف الشاغرة والمشغولة بغير سعوديين في تلك المجالات".

وأشار إلى أن إجمالي القوى العاملة السعودية المشمولين بنظام التقاعد المدني في مختلف سلالم الخدمة المدنية بالدولة حتى تاريخ 28-3-1433هـ بلغ 919.8 ألف موظف وموظفة وتمثل المرأة السعودية في الوظائف العامة في الخدمة المدنية ما نسبته 30.3 في المئة، إذ يبلغ عددهن 303.4 ألف موظفة أغلبهن في المجال التعليمي التعليم العام يلي ذلك الوظائف الصحية.

وعن تفصيل عدد القوى العاملة السعودية المشمولين بنظام التقاعد المدني، كشف الملفي أن عدد الموظفين العام 285.6 ألف موظف وموظفة، فقد حصلت الوظائف التعليمية على النصيب الأكبر بـ 452.2 ألف موظف وموظفة والوظائف الصحية 86.3 ألف موظف وموظفة.