في رسالة للمليك : القرضاوي يطالب بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة

caption
الأربعاء 6 ذو الحجة 1432 الموافق 02 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011
عاجل ( متابعات)-

تلقى الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، رسالة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ، يشكره فيها على رسالته إليه، التي يثمن فيها الشيخ جهود خادم الحرمين في دعمه لدور المرأة المسلمة في المجتمع وفي الحياة السياسية وفق الضوابط الشرعية وفقا لموقع القرضاوي الإلكتروني

وكان الشيخ القرضاوي قد بعث برسالة إلى خادم الحرمين الشريفين يهنئه فيها على تصريحاته في حق المرأة المسلمة بالمملكة، جاء فيها:

"لقد ابتسمت ثغور المسلمين، وانشرحت صدور المؤمنين، وسعدنا وسعد الكثيرون بتصريحكم الحكيم، ورأيكم الرشيد حول السماح للمرأة بالترشح في كل من المجالس البلدية والمحلية، ومجلس الشورى، مما يدل الأمة على أن سيادتكم تعالجون الأمور بالتدرج الحكيم، وتعلنون عنه في الوقت المناسب بأناة وحكمة عالية، تُراعون فيها المصالح، وتجتنبون المفاسد، وتُغلِّبون فيها الأصلح.

بالإضافة إلى ما سمعناه في 19رمضان في مكة المكرمة من المشروعات المستقبلية لكم في توسيع الحرمين الشريفين، والإضافة إليهما، إلى عدد من المشروعات الكبيرة.

وإني إذ أبعث إليكم بتهنئتي هذه وتعبيري عن مدى فرحي وتقديري لتصريحاتكم وقراراتكم، لأرجو من الله أن يكون خير البلاد والعباد على أيديكم، وأن يتم في بلدكم العزيز السماح للمرأة المسلمة بمزاولة القيادة واستقلال السيارة بالضوابط الشرعية كغيرها في بلاد المسلمين.

يا جلالة الملك إن الحرام ما حرمه الله في كتابه، أو على لسان نبيه نصا صريحا، والحلال كذلك، والأصل في الأشياء أنها حلال ما لم يرد إلينا نص صريح بتحريمه، وقد فتح الله على المسلمين، وأحل الله لهم ما لم يحله للأمم السابقة.

وإني لأرجو الله أن يمدكم دائما بمَدَدٍ من عنده، وأن يؤيدكم بروح من عنده، وأن يرعاكم ويسدد على الخير خطاكم، ويجعل التوفيق والخير لكم أينما كنتم، وأن يشد عضدكم بالصحبة الطيبة، والبطانة الصالحة، والأعوان الخيرين. آمين

[COLOR=#0024FF]يوسف القرضاوي

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين[/COLOR]

وجاء في رسالة خادم الحرمين الشريفين وفق موقع القرضاوي :

"وردنا كتابكم المتضمن مشاعركم بشأن ما قررناه حول مشاركة المرأة في عضوية مجلس الشورى اعتبارا من الدورة القادمة، وحقها في ترشيح نفسها أو من تراه لعضوية المجالس البلدية اعتبارا من الانتخابات القادمة، وفق ضوابط الشريعة الإسلامية، ونشكركم على ما عبرتم عنه من مشاعر كريمة، ودعوات طيبة، سائلين المولى عز وجل أن يوفق المرأة المسلمة للاضطلاع بواجباتها ومسؤؤليلتها لخدمة دينها ووطنها ومجتمعها على الوجه الذي يرضيه، إنه سميع مجيب".

[COLOR=#001CFF]خــادم الــحرمــين الشـــريـفـين

عـبد الله بن عبد العزيز آل سعـود

ملك الـمملكة العربية السعوديـة[/COLOR]

[COLOR=#0300FF]رابط الموضوع بحسب موقع القرضاوي:[/COLOR]

[URL]http://www.qaradawi.net/component/content/article/5305.html[/URL]