منسوبو مدينة الملك سعود الطبية : فجعنا وفجع العالم الإسلامي برحيل سلطان الخير و الكلمات لتعجز عن التعبير لما أصابنا

caption
الأربعاء 28 ذو القعدة 1432 الموافق 26 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2011
عاجل - ( خالد الحربي )

ببالغ الحزن والأسى يتقدم منسوبي مدينة الملك سعود الطبية بأحر التعازي وصادق المواساة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وسمو النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز والأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم بوفاة ولي العهد ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود

وتقدم المشرف العام على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور نبيل عبدالعزيز القصيبي بصادق العزاء والمواساة لمقام خادم الحرمين الشريفين والشعب الكريم وقال: لقد فجعنا وفجع العالم الإسلامي برحيل سلطان الخير وإن الكلمات في هذه اللحظات المليئة بالحزن والأسى لتعجز عن التعبير لما أصابنا لفقد ولي العهد ، فهو إنسان محب للخير وله سجل ﺣﺎﻓﻞ ﺑﺄﻋﻤﺎل اﻟﺨﯿﺮ ﻓﻲ اﻟﺪاﺧﻞ واﻟﺨﺎرج حيث ﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳلها إﻟﻰ ﻋﻤﻞ ﻣﺆﺳﺴﻲ ﺗﺸﺮف ﻋﻠﯿﻪ جهة ﺧﯿﺮﻳﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ؛ ﺗﻨﻈﯿﻤًﺎ ﻷﻋﻤﺎﻟﮫ وﺿﻤﺎﻧًﺎﻻﺳﺘﻤﺮارھﺎ، فنسال الله العلي القدير ان يتغمدة بواسع رحمتة ويسكنة فسيح جناته .

وتحدث مساعد المشرف العام للشؤون الطبية بالمدينة الدكتور طارق الخويطر

وقال : انا شخصيا فمصابي أليم لا يجبره إلا الله العلي العظيم وسبحان الله المنفرد بالبقاء . فولي العهد إنسان نبيل ورحيم وسياسي حكيم وهب حياته لبلاده وشعبه ولأمته الإسلامية يصونهم بتقواه ويحوطهم بيقظته ويحنو عليهم ببره ، فإنا لله وإنا اليه راجعون

وأشار مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير بالمدينة الدكتور عبد العزيز بن عبد الرحمن المصطفى

ببالغ الحزن العميق تلقيت نبأ وفاة سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه فغياب سلطان الخير خسارة جسيمة فقد سُجلت حالات كثيرة لأشخاص غيّر الأمير سلطان مجرى حياتهم ووضع نهاية لمآسي أسر فقدوا الأمل في إنهاء معاناتهم بسبب ضائقة مالية تواجههم أو عدم وجود مساكن لهم أو عدم قدرتهم على معالجة مريضهم وغيرها من المطالب ، رحمه الله رحمه واسعة واسكنه فسيح جناته ..

أما مساعد المشرف العام للتموين الطبي بالمدينة الدكتور خالد الردادي

فقال : نعزي الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي بأحر التعازي والمواساة ضارعا إلى الرحمن الرحيم أن يتغمد فقيد الجميع بواسع رحمته ورضوانه ويجعل الجنة مثواه ويجزيه عن وطنه وأمته خير الجزاء
إنا لله وأنا إليه راجعون

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام والتثقيف الصحي الأستاذ إبراهيم الصبيح : بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره فجع كافة الشعب السعودي بنبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ، حيث فقدت أمتينا العربية والإسلامية بوفاته قائدا عربيا فذّا كرّس كل حياته لخدمة وطنه وشعبه وأمتيه العربية والإسلامية بكل تفان وإخلاص بما أتصف به من حضور متميز وسياسة حكيمة ومواقف إنسانية·

وقال مديرة إدارة التشغيل الذاتي بالمدينة الأستاذ عبدالله سياف القحطاني ، لهذا المصاب الجلل نضرع إلى المولى تعالى أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء الصالحين الأبرار وحسن أولئك رفيقاً وأن يلهم الجميع جميل الصبر وحسن العزاء ويجزيه عن أمتيه العربية والإسلامية خير الجزاء، إنا لله وإنا إليه راجعون

وأوضح مدير مستشفى العام د.ناصر الدوسري إن الأمير سلطان بطبعه منذ خُلق، وهو مؤسسة خيرية بذاته، وصاحب خير، ويسعى للخير، وكل مكان يكون فيه لا بد أن يكون له فيه عمل خير، فسلطان بحق هو مؤسسة خيرية قائمة بذاتها ، نرجو من الله الكريم أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه أعالي الجنان ..

وذكر مدير مستشفى النساء والولادة الدكتور عبدالرحمن الشويرخ، بأن الأمير سلطان كانت له مواقفه المشهودة وأياديه البيضاء في جميع أنحاء العالم على المستوى الإنساني حيث يعد سمو ولى العهد رحمه الله من أبرز رجال الخير، وهذا ليس بمستغرب ورصيد سموه الكريم من البذل والعطاء عامر بالعديد من المواقف... سجل حافل من الكرم والمواقف الإنسانية النبيلة داخل المملكة وخارجها .

واشار مساعد المشرف العام للمشاريع والتشغيل المهندس عبدالله المنيع وقال : أعزي نفسي وجميع أبناء الشعب السعودي بوفاة سلطان الخير رحمه الله، فالموت غيب الأمير سلطان جسداً ولكن أفعاله ويده المعطاءة ستظل باقية ما بقي الكون، وستظل ابتسامته التي تعودنا عليها موجودة على شفاه كل من امتدت له يده المعطاءة من فقراء ومحتاجين ومرضى.. وإنا لله وإنا إليه راجعون

"

أكدت مديرة مكافحة العدوى الدكتورة هند الزومان :

عن عميق حزنه وذكر ان للأمير سلطان حضور فاعل في إنقاذ أشخاص من حكم القصاص عندما يتنازل الورثة عن القصاص لقريب لهم مقابل مبلغ مالي، حيث يقوم الأمير سلطان بسداد هذه المبالغ التي تصل إلى ملايين الريالات. وتوجها بإنشاء أكبر مدينة طبية تأهيلية في العالم تقيمها مؤسسة الأمير سلطان الخيرية في الرياض

وقالت الدكتورة فوزية الزامل مديرة الأسرة والإحصاء : ماذا عساي أن أقول عن إنسان ملأ حبه قلوب الناس أجمعين ، سلطان القلوب عزائي للأمة عزائي للناس ستزيد آلامهم ألماً وأحزانهم حزناً إنهم الفقراء والمساكين والمرضى فقد فقدوا اليد الحانية الرحيمة

وأضافت الدكتورة منال شيرة مديرة قسم الأسنان وقالت : لقد فجعت اثر سماعي بنبأ وفاء الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله فهو إنسان عرف لدى الجميع بحب الخير حيث يحرص على توفير العلاج للمرضى أو إرسال طائرات الإخلاء الطبي لنقل المرضى أو المصابين إلى المستشفيات والمراكز الطبية المتقدمة داخل البلاد وخارجها وتقديم مساعدات مالية من جيبه الخاص للمحتاجين أو تحويل مطالب البعض إلى الجهات المختصة لتحقيقها حسب الأنظمة المتبعة .. فإنا لله وإنا إليه راجعون ..

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04ea80323df930.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04ea80323e1c58.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04ea8033807b28.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04ea803380a293.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04ea8035442182.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04ea803544488e.jpg[/IMG]