لم تستطع إكمال حديثها

خريجة دبلوم كلية متوسطة تجهش بالبكاء أمام رئيس مجلس الشورى

الأربعاء 7 ذو القعدة 1432 الموافق 05 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2011
عاجل - ( الرياض )

أجهشت إحدى المواطنات من خريجات دبلوم الكلية المتوسطة بالبكاء خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان والمعاريض التي عقدت بمجلس الشورى عندما همت بالتحدث عن مشكلتها ولشدة الحالة النفسية والانفعالية التي بدت عليها خاطبت الرئيس د.عبدالله آل الشيخ بمعالي الوزير مناجية إياه ياأبي وياأخي ويا معالي الرئيس نحن خريجات دبلوم الكلية المتوسطة منا الأرملة والمطلقة وأم أيتام واصفة الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تتعرض لها هؤلاء الخريجات خاصة وأن منهن من تنتظر الوظيفة منذ أكثر من 18 سنة ومنهن من لم يشملهن القرار الملكي ، ولم تستطع إكمال حديثها حيث انخرطت في حالة من البكاء فيما كانت تناجي رئيس المجلس مخاطبة خادم الحرمين الشريفين إعادة النظر في أوضاعهن كما قام الرئيس بدوره بطمأنتها أن المجلس قام بدراسة ومتابعة القضية ومخاطبة الجهات المعنية للتوضيح مؤكدا أن وزير التربية والتعليم سيحل قريبا على المجلس لمناقشة وتوضيح ذلك مشيرا بأن الوزير الامير فيصل عبدالله بن محمد عرض بنفسه الحضور للتحدث حول ما يتعلق بقضايا التربية والتعليم.

وكان عدد من المواطنات بحسب تقرير الزميلة سلوى العمران بالرياض وعددهن 16 ممن تقدمن بعروضهن وقضاياهن للجنة المعاريض قد حضرن في القاعة مخصصة للنساء وعبر الشبكة المغلقة جلسة اجتماع لجنة حقوق الإنسان التي يخصصها المجلس للاستماع لآراء ومقترحات ومطالب المواطنين والمواطنات ويطالبن المجلس سرعة التدخل لحلها لدى الجهات والقطاعات المعنية في الدولة وفي مقدمتهن المعلمات البديلات ممن لم يشملهن القرار الملكي بالتثبيت ، وخريجات دبلوم الكلية المتوسطة ، وممثلات جمعية التوحد الأميرة سميرة الفيصل ، وممثلات عن جمعية الفصام الخيرية ، بالإضافة لسيدة لديها معروض تطالب فيه بإقامة مراكز واندية نسائية لاحتواء النساء والفتيات ضمن برامج مقننة ومنظمة ترفيهية وثقافية ورياضية تشرف عليها الدولة .