قضية الأسبوع : اليوم الوطني ... احتفلات شبابية فوضوية مزعجة ..من المسئول وكيف الحلول؟؟

caption
السبت 26 شوال 1432 الموافق 24 أيلول (سبتمبر) 2011
عاجل ( إدارة التحقيقات)-

أصبح اليوم الوطني السعودي هاجسا مقلقا للكثيرين ممن يشاهدون كمية الفوضى الرهيبة التي يخلفها بعض الشباب السعودي محاولين إظهار الفرحة الوطنية بالتعبير الخاطيء وضرب النظام المروري وحتى الأخلاقي بعرض الحائط وهو الأمر الذي يؤذي كثير ممن يحاولون الخروج للاستمتاع ومشاهدة الفرحة كما ينبغي..!!

دوريات أمنية بل وحتى فرق الطواريء والمرور وغيرها أصبحت في حالة استنفار شديدة بسبب تلك المناظر والأفعال السلبية للشباب في هذا اليوم الذي من المفترض أن يثبت فيه الشباب أنهم داخل دولة منظمة وليست فوضوية ..!!

حقيقة تلك المشاهد تبرز الحاجة الملحة لدراسة أوضاع الشباب الذين يمثلون الغالبية العظمى من الشعب بعد أن غاب دور الرئاسة العامة لرعاية الشباب الذي مات ودفنته كرة القدم إذ هرول كثير من مسؤولي رعاية الشباب نحو بريق الكرة وتركوا مسؤولياتهم للمجهول ..!!

لماذا تبرز تلك المشاهد؟؟
أين الحلول وهي تتكرر كل عام؟؟
هل غابت ثقافة النظام؟؟

أسئلة كثيرة نطرحها عبر تحقيق إلكتروني لقراء صحيفة (عاجل) لننتظر تعليقات شفافة وصادقة تصل للمسؤولين وتكشف لهم الوضع على أرض الواقع ..