الربيعة زف البشرى للأهالي :

مستشفى للولادة والأطفال بمكة المكرمة بسعة 500 سرير العام القادم

السبت 1 محرم الموافق 27 آب (اغسطس) 2011
عاجل ( محمد برناوي)-

أوضح معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن مشروع مستشفي الولادة والأطفال الجديد في مكة المكرمة الذي يتسع لـ 500 سرير سيتم العمل به وفق الخطة الموضوعة من الوزارة خلال العام القادم بالإضافة إلى بدء الاستفادة من مشروع تطوير غرف العمليات الجراحية الرقمية المطورة بمستشفي النور.
وأكد معاليه خلال جولاته التفقدية على المشروعات التطويرية بالمرافق الصحية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة حرص ولاة الأمر حفظهم الله على تقديم كل ما يمكن لخدمة المواطنين والمقيمين .
وكان معاليه قد أستهل جولته الميدانية بزيارة تفقدية لمستشفى الولادة والأطفال الجديد رافقه خلالها مديرعام الشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور خالد ظفر , الذي بين أن المستشفي الذي أتخذ من المخطط التنظيمي العام لمشروعات الوزارة على طريق الهد ا- الطائف مقرا له يضم (90 ) سرير عناية مركزة لحديثي الولادة (حاضانات للأطفال ) وعدد (30) سرير عناية للأطفال الكبار بالإضافة لغرف التنويم .
ثم تجول معاليه في المشروع وأثنى على المستوى الذي تم به الإنشاء ليكون أحد المرافق الصحية الكبرى لخدمة أهالي العاصمة المقدسة ويتوقع أن يتم تجهيز المستشفى منتصف العام المقبل بتكلفة تقارب ( 300 ) مليون ريال .
كما قام معالي الوزير والوفد المرافق له بزيارة تفقدية إلى مشعر عرفات حيث زار "مستشفى شرق عرفات" الذي يتسع لـ ( 236 ) سريرا بتكلفة إجمالية قاربت (70) مليون ريال، ويتوقع الانتهاء من جميع المنشآت والتجهيزات في بداية العام المقبل ليكون جاهزا للتشغيل لخدمة ضيوف الرحمن في موسم حج 1433 هـ.
بعد ذلك أطلع معاليه على سير العمل في مركز الرعاية الصحية الأولية بمنطقة عرفات ، واطمأن على حسن سير العمل بالمراكز العشرة الجديدة التي تقدر تكلفتها الإجمالية ب (40) مليون ريال .
وأختتم معالي وزير الصحة جولته بتفقد سير العمل في مستشفى النور التخصصي حيث اطلع على انتهاء المرحلة الأولى من غرف العمليات الجراحية الرقمية والتي أنشئت خلال هذا العام 1432 ، بتكلفة تقارب 50 مليون ريال وتشكل نقلة نوعية في مجال خدمات الجراحة المتطورة بالمستشفى .