ببريدة ....حريق يقتل خمسة من أسرة واحدة ويصيب والدتهم ..( صور )

caption
الجمعة 26 رمضان 1432 الموافق 26 آب (اغسطس) 2011
عاجل - ( خالد العدل )

فجعت عائلة بوفاة خمسة من أبنائها تتراوح أعمارهم تقريباً ما بين 3 سنوات - 13 سنة وإصابة والدتهم وشقيقتهم عقب حريق شب في منزلهم بحويلان جنوب غرب مدينة بريدة .
وقد باشرت فرق الدفاع المدني والهلال الأحمر فجر اليوم حادث الحريق وأصيب خلاله أيضا اثنين من رجال الدفاع المدني بإصابات حرجة.

وفي التفاصيل تلقت غرفة عمليات الدفاع المدني والهلال الأحمر فجر اليوم قرابة الساعة الثالثة وخمسين دقيقة بلاغا يفيد عن وجود حريق داخل منزل في حويلان وفور وصول الفرق للموقع بذل رجال الإنقاذ والإطفاء ورجال الهلال الأحمر عملا يستحقون الشكر عليه أثناء إخمادهم وإنقاذهم للمصابين ومعالجتهم وسرعة نقلهم.ونتج عن الحادث وفاة خمسة أطفال وإصابة والدتهم وفتاة واثنين من رجال الدفاع المدني بإصابات حرجة, حيث اتضح في التحقيقات الأولية أنه بعد اشتعال النيران في الصالة توجه أفراد العائلة لسطح المنزل وعند وصولهم الباب العلوي تفاجئوا بإغلاقه عندها اختنقتهم النيران ليلفظو أنفاسهم على سلم المنزل.

باشر الحادث 6 فرق من الدفاع المدني و6 فرق من الهلال الأحمر وفرق من الدوريات الأمنية والمرور وفرقة من صحة القصيم ومندوب الأمانة .,.. وتواجد في موقع الحادث عدد من الضباط والمسئولين أبرزهم مدير عمليات الدفاع المدني بالمنطقة ومدير السير في مرور منطقة القصيم صالح المرشد ومدير علاقات الهلال الأحمر محمد الجعيثن.

من جهته أصدر الناطق الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة القصيم الرائد ابراهيم اباالخيل تصريحاً إعلامياً في ما يلي نصه :

أنه في تمام الساعة( 3:57)من صباح هذا اليوم الجمعة الموافق26/9 /1432هـ تبلغت غرفة العمليات بإدارة الدفاع المدني بمدينة بريدة عن وقوع حادث حريق بمنزل يتكون من دورين ويقع بمركز حويلان وعلى الفور تم تحريك الفرق اللازمة للموقع وعند وصولها اتضح أن الحادث عبارة عن احتراق صالة بجميع محتوياتها من الأثاث بالدور الأرضي وتضرر كامل المنزل من أثر الدخان الذي انتشر بسرعة داخل المنزل... وقد نتج عن الحادث وفاة خمسة من أبناء صاحب المنزل ( إبن وأربع بنات ) تتراوح أعمارهم بين الثانية عشر والثلاث سنوات كما أصيب بالحادث زوجة صاحب المنزل وكذلك شقيقته حيث تم إخراجهم ومن ثم نقلهم للمستشفى بواسطة الدفاع المدني والهلال الأحمر .
كما تعرض ثلاثة من منسوبي الدفاع المدني لإصابات بسيطة أثناء مباشرتهم للحادث وقد تلقوا العلاج اللازم بالمستشفى وخرجوا في حينه ... وقد ساهمت طبيعة المادة المحترقة ( الإسفنج ) في سرعة انتشار الدخان وارتفاع درجة الحرارة داخل المنزل حيث حاول ساكني المنزل الخروج لسطح المنزل إلا أن عدم استطاعتهم فتح الباب حال دون خروجهم مما أدى لاختناقهم ومن ثم وفاتهم .... ولا تزال إجراءات التحقيق مستمرة لمعرفة أسباب الحادث ..... وتقدم مديرية الدفاع المدني بمنطقة القصيم تعازيها لأسرة المتوفين وتسأل الله لهم الرحمة والمغفرة وتنبه الأخوة المواطنين والمقيمين بضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة التي تضمن فتح الأبواب بكل يسر وسهولة من قبل أفراد الأسرة في مثل هذه الحالات وإزالة جميع العوائق من أمام مخارج الطوارئ وتدريب أفراد الأسرة على عملية إخلاء المنزل بصورة سليمة.

الجدير بالذكر أن المنطقة مازالت تعاني من قلة مراكز الدفاع المدني والهلال الأحمر رغم النمو السكان الملحوظ حيث تزامن مع حادث الحريق حادث انقلاب سيارة على طريق الطرفية وحادث تصادم وحريق في أحد السيارات في حي الشقة مما جعل جميع جهات الاختصاص من فرق هلال وإطفاء ومرور ودوريات تستنفر فجر اليوم وتستنجد بمحافظة عنيزة والبكيرية وبعض المحافظات الأخرى.

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04e578f4ed56ca.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04e578f4edd3c6.jpg[/IMG]

[IMG]http://www.burnews.com/contents/myuppic/04e578f6b4b4a9.jpg[/IMG]