قناة أم بي سي تهنيء المسلمين بالعشر الآواخر بمشهد شبه خليع لفتاة تستحم وتضرب كافة القيم والاخلاقيات

caption
الأحد 21 رمضان 1429 الموافق 21 أيلول (سبتمبر) 2008

[COLOR=blue]كتب (مستشار التحرير)-[/COLOR]

ضربت قناة ( أم بي سي) بكل القيم الدينية وحتى المشاعر الإسلامية عرض الحائط وخدشت وبكل علانية الروح التي يحملها الانسان المسلم المعتز بدينه بعد أن سمحت بظهور مشهد شبه خليع وخادش للحياء قدمته القناة كتهنئة للمسلمين بمناسبة دخول العشر الآواخر من رمضان وجاء ذلك المشهد الذي كان ضمن مشاهد مسلسل ( عيون عليا) مظهرا فتاة اسمها بالمسلسل (فتنة) وهي تستحم في إحدى المغارات عارية وقد اظهر المخرج الفتاة بطريقة تثير الغرائز والشهوات وتخدش الحياء والدين لاسيما وأن المشهد اظهر ساقي الفتاة حتى الركبة وجزء من الصدر وكانت الفتاة تتمايل بشكل مثير فاجأ الملايين الذين كانوا يستغربون افلات هذا المشهد الذي يبدو أنه مدبر سلفا كما أنه لايجسد الحياة البدوية التي ارادت أم بي سي خدشها بمظهر شهواني قبيح جدا لاسيما وأن البداوة تحمل من صفات الشرف والعفة والمرؤة الشيء الكثير

قناة أم بي سي بقيادة الوليد البراهيم قدمت هذا الشهر واحدة من أسوء البرامج وأظهرت في مسلسلاتها الكلمات البذيئة السوقية وحركات التخنث واللعن كما في مسلسلي (بيني وبينك) و ( كلنا عيال قرية ) واختتمتها بمشهد العري الغريب ويبدو أن من أمن العقوبة أساء الأدب ..

دعوة صريحة للوليد البراهيم أن يحترم مشاعر المسلمين لاسيما وأنه أطلق على قناته (قناة العائلةالعربية) فهل العائلة العربية بحاجة لمشاهد الخلاعة وافساد الأخلاق ؟؟